قرن الشيطان يثير ضجة في الهند عن حقيقة فتى الجحيم - hellboy

قرن الشيطان ينمو فى راس فتى الجحيم الهندى

قرن الشيطان قصة غريبة انتشرت فى العالم عن فتى الجحيم الهندى، أثار ضجة كبيرة بعدما نما فى راسه قرن الشيطان ، أو ما يعرف علميا باسم " القرن الدهنى "  قال الرجل ذو القرن الدهنى انه اضطر اللجوء إلى الأطباء في مستشفيات للقضاء عليه عن طريق الجراحة.


وبطبيعة الامر، ورؤية بعض القراء  فيلم الخيال العلمي "hellboy"  او فتى الجحيم ، ويحكي الفيلم عن قصة بطل خارق بين عالمين مختلفين، عالم خارق للطبيعة وللانسانية  والعالم الطبيعي، وفي الفيلم يضطر البطل لقطع قرنه بالمنشار.


قبل ما يقرب من 5 سنوات، فوجئ المزارع الهندي شيام لال ياداف (74 عاما) عن شىء يبدأ في التطور في الجزء العلوي من رأسه على ما يبدو وجود ورم، ولكن هذا الشىء ازعجه كثيرا ، خاصة وأن ذكرت الصحيفة البريطانية ان الحلاق كان يعمل على محاولة إخفائة،


ولكن المزارع، وقال قرية راحلا في ولاية ماديا براديش، الهند التي سرعان ما أصبح الوضع صعبا مع تشديد قرن ويزيد طوله أكثر من 10 سم، بالإضافة إلى زيادة حجمها، مما اضطره في محاولة للحصول على مساعدة من الأطباء.


ياداف يتعافى الآن من قرن الشيطان فى مستشفى زيارة Bhajuday في مدينة ساجار في الهند، حيث الأعصاب القضاء على القرن، والتي تتكون من الكيراتين الموجودة في الأظافر والشعر البشري.


وقال الجراح فيشال Gajpah هذا النوع من النمو نادر، وفقا للمصطلح طبي يطلق القرن الدهنية أو "قرن الشيطان"، مشيرا إلى أنه منذ يتكون "قرن من الكيراتين، وهي نفس المواد على الأظافر، ويمكن من خلال عادة ما تكون إزالة باستخدام آلة الحلاقة المعقمة لكن يبقى الوضع الأساسي في حاجة إلى علاج ".


وأوضح أن القرون الدهنية غالبا ما تكون شكلا من أشكال الأورام الحميدة، ولكن يجب علينا دائما النظر في إمكانية تطوير الأورام الخبيثة، مشيرا إلى أن العلاجات تختلف ويمكن أن تشمل الجراحة والإشعاع والعلاج الكيميائي.


ومع ذلك، لا يزال النمو سبب هذه القرون غير معروف، ولكن يعتقد أن التعرض للإشعاع أو أشعة الشمس يمكن أن يؤدي إلى حدوث هذه الحالة.