صيغة التهنئة بالمولود الجديد في الاسلام علي حسب ما ورد من الإفتاء

تعرف علي صيغة التهنئة بالمولود الجديد فى الاسلام


صرحت دار الإفتاء، إن التهنئة بالمولود الجديد فى الاسلام مستحبة عند الجمهور , وتكون عند الولادة, أو امتداد زمنها ثلاثة أيام, أو القدوم من السفر.


كما أوضحت دار الإفتاء عندما سئلت ! "ما حكم التهنئة بالمولود وما صيغتها.؟ وجأت الاجابة علي النحو التالي :أن اللفظ الذي يقوله المهنئ لوالد المولود ونحوه: بارك الله لك في الموهوب، وشكرت الواهب، وبلغ أشده، ورزقت بره.


كما اوضحت أنه يستحب لأهل المولود أن يرد على المهنِّئ فيقول: بارك الله لك، وبارك عليك، وجزاك الله خيرًا، ورزقك مثله..


وذكرت أَنَّ رَجُلًا قَالَ لِرَجُلٍ عِنْدَ الْحَسَنِ يُهَنِّئُهُ بِابْنٍ لَهُ: لِيَهْنِكَ الْفَارِسُ، فَقَالَ الْحَسَنُ: وَمَا يُدْرِيكَ أَنَّهُ فَارِسٌ هُوَ أَوْ حِمَارٌ؟ فَقَالَ: كَيْفَ نَقُولُ؟ قَالَ: قُلْ: بُورِكَ فِي الْمَوْهُوبِ، وَشَكَرْت الْوَاهِبَ، وَبَلَغَ أَشُدَّهُ، وَرُزِقْت بِرَّهُ.