دعاء السفر للمسافر و8 تحصينات اتبعها في السفر

أهمية دعاء السفر ودعاء الرجوع من السفر 

دعاء السفر من ثمار الصحوة المباركة في الإلتزام بالسنة والأذكار النبوية والإهتمام بالأدعية، بما له من أثر عظيم في حفظ النفس، ينقسم دعاء السفر إلى أكثر من قسم ومنهم دعاء المسافر ودعاء المودع للمسافر.

ودعاء المسافر عند وداع البلد و الأهل يقول: أستودعك الله الذي لاتضيع ودائعه، أما الشخص الذي يودعك ويدعو للمسافر فيقول له "أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم أعمالك، زودك الله التقوى وغفر ذنبك ويسر لك الخير حيث ما كنت" ثم تركب الدابة (السيارة ، الطائرة ، غيره) وتقول دعاء السفر "بسم الله الحمدلله سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا الى ربنا لمنقلبون، الحمد لله.الحمد لله.الحمد لله ، الله أكبر.الله.أكبر الله أكبر، سبحانك اللهم إني ظلمت نفسي فإغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.

دعاء السفر للمسافر و8 تحصينات اتبعها في السفر

وقد روى مسلم في صحيحه عن ابْنَ عُمر أَنّ رسُولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم كان إِذا اسْتوى على بعيره خارجاً إِلى سفرٍ، كبّر ثلاثاً، ثُمّ قال: سُبْحانَ الذي سخّرَ لنا هذا وما كُنّا له مُقْرنِين* وإِنّا إِلى ربّنا لَمُنْقَلِبونَ. اللّهُمّ إنّا نسْألُك فِي سفرِنا هذا الْبِرّ والتّقْوىَ. ومن الْعمل ما تَرْضى. اللهُمّ هوّنْ عليْنا سفرنا هذا . واطْوِ عنّا بُعْده . اللهُمّ أنتَ الصاحب في السّفر. والخليفَةُ في الأهْل. اللهُمّ إني أَعوذُ بك مِنْ وعْثاءِ السفر، وكآبةِ المنظر، وسُوء المنْقَلب، في المال والأهلِ”  وإذا رجع قالهُنّ . وزاد فيهنّ: “آيِبُونَ ، تَائِبُونَ ، عَابِدُونَ ، لِرَبّنَا حَامِدُونَ".

دعاء السفر للمسافر

دعاء السفر من ثمار الصحوة المباركة في الإلتزام بالسنة والأذكار النبوية والإهتمام بالأدعية، بما له من أثر عظيم في حفظ النفس.


اقرا ايضاً:طريقة الحصون الخمسة في حفظ القرآن الكريم 

وندرك معكم في أهمية وفائدة ذكر دعاء السفر، بما فيه من دلالة على إتساع الوعي وإنتشار الخير، مثله مثل باقي الأدعية التي نذكرها في حياتنا اليومية ، فعليك بالإهتمام والحرص على قرائتها بما لها من تأثير قوي على النفوس.

دعاء السفر للمسافر

نطرح إليكم في موضوعنا هذا للأدعية الخاصة ب دعاء السفر ونسأل الله عز وجل أن يحفظنا وإياكم من كل شر .

وعند البدأ في السفر تقول: 

دعاء السفر

قبل السفر او فى بداية السفر عليك بـ دعاء السفر هذا :


  • 1.الله اكبر الله اكبر الله اكبر

  • 2.سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا الى ربنا لمنقلبون

  • 3.اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضى

  • 4.اللهم هون علينا سفرنا هذا وإطوي عنا بعدة

  • 5.اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الاهل

  • 6.اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء المنقلب في المال والاهل والولد.

دعاء السفر عند الرجوع من السفر .. دعاء المسافر وقت الرجوع

الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله الا الله وحدة لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير، آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون صدق الله وعدة ونصر عبده وهزم الاحزاب وحده.

دعاء السفر عند الرجوع من السفر .. دعاء المسافر وقت الرجوع

ونلاحظ أن تلك الأدعية مليئة بالمعاني العظيمة التي تحرك القلب ، وتفيض بها النفس قبل أن ي

نطق بها اللسان. ويعد هذه الأدعية كتجديد العهد مع الله عز وجل على الإستمرار والمداومة على البر والتقوى، وما يجعل الإمسلم مرتبط بربه ومتعلق بدينه “وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ” (سورة الحجر : الآية 99) . كما نجد في الدعاء في الإستيعاذ من وعثاء السفر ، وحماية أعيننا من أي منظر كئيب ، وبذلك فإننا نطلب من الله عز وجل السلامة في الأبدان والأنفس والأموال والثمرات.

ومن التحصينات اللازمة في السفر للبر والتقوى :

  • عدم شد الرحال لزيارة القبور حتى وإن كان صاحب القبر هو سيدنا محمد بن عبد الله – صلى الله عليه وسلم – وفي البخاري ومسلم عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال:”لا تشد الرحال إلا إلى ثلاث مساجد المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الأقصى”.

  • عدم السفر لقصد المشعوذين والسحرة والكهان والمنجمين والعرافين بحجة الفضول أو للاستمتاع بعجائب السحرة والمشعوذين، أو بحجة العلاج حيناً أخرى ، وفي الحديث عنه – صلى الله عليه وسلم – قال:”من أتى عرافاً فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة”

  • أن تسافر المرأة مع محرم يحميها ، أو وليٌ يحوطها ، فقد ثبت عن رسول اللع – صلى الله عليه وسلم – أنه قال: “لا يخلون رجلٌ بامرأة إلا ومعها ذو محرم ولا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم” وقال تعالى “ولوْ يُؤاخذ اللَّه النَّاس بما كسبُوا ما ترك على ظهْرها منْ دابَّةٍ”

  • عدم الذهاب إلى ديار الظالمين ، فعن ابن عمر – رضي الله عنه – أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: “لا تدخلوا على هؤلاء القوم المعذبين إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم ، لا يصيبكم ما أصابهم” وفي رواية أنه – صلى الله عليه وسلم – : “لمّا مر بالحجر – وهي ديار ثمود مدائن صالح – قنَّع رأسه وأسرع السير حتى أجاز الوادي”

  • عدم التبذير بالأموال والترفيه على النفس والأولاد ، فخر الأمور الوسط والإعتدال دون الإنفاق الكثير من المال فيما لا ينفع . وفي الحديث عنه عليه السلام قال: “لا تزول قدم عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع . . . . . وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه”

  • عدم حضور الحفلات الغنائية التي انتشرت في بلاد المسلمين دون الخوف من الله عز وجل ، عن ابن مالك الأشعري – رضي الله عنه – قال: “ليكونن من أمتي قوم يستحلون الحرير والخمر والمعازف ، ولينزلن أقوام إلى جنب علم يروح عليهم بسارحة لهم يأتيهم لحاجة ، فيقولون: ارجع إلينا غداً فيبيتهم الله ويضع العلم ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة”

  • عدم السفر إلى بلاد الكفار دون مسوغ شرعي وفي الحديث عنه – صلى الله عليه وسلم – : “أنا برئ من مسلم يقيم بين أظهر المشركين”

  • عدم السفر إلى البلاد الفحش والعمل بما نهى الله عنه من الخمر والميسر فالآخرة خير وأبقى “وفي الجنة من البساتين ، والأشجار ، والعيون ،والأنهار, والفواكه ، والثمار مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ، و(من شرب الخمر في الدنيا لم يشربها في الأخر)

نسأل الله عز وجل أن ينعم علينا بحفظه ورعايته وأن يحفظنا جميعا من وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء الحال.




بعض المراجع: الموسوعة الحرة